صندوق الرياض للأسهم الخليجية

هل تريد أن تستثمر في صندوق يستهدف أسواق الخليج؟
صندوق الرياض للأسهم الخليجية هو ما تحتاجه، يستثمر هذا الصندوق أصوله فقط في محفظة من الأسهم الخليجية ضمن المعايير التي وضعتها الشريعة الإسلامية.

  • توافق تام مع أحكام الشريعة الاسلامية
  • الاستثمار في مختلف القطاعات في منطقة الخليج
  • التركيز على الشركات ذات الأسس القوية

الرجاء تعبئة وارسال النموذج أدناه وسوف نتصل بك بأقرب وقت:

يرجى ادخال الاسم
يرجى ادخال العائلة
يرجى ادخال رقم الجوال يرجى ادخال رقم جوال صحيح، مثلاً: 966569876765
يرجى ادخال البريد الالكتروني يرجى ادخال بريد الكتروني صحيح
يرجى اختيار موضوع الاستفسار
يرجى ادخال نص الرسالة
Refresh
رمز التأكيد غير صحيح
close

يسرنا خدمتكم من الساعة 9:30 صباحاً وحتى الساعة 3:30 عصراً من الأحد حتى الخميس.

close

نبذة عامة


تاريخ الإنشاء: 14 فبراير 2006م
تصنيف الصندوق: أسهم دولية – متوافق مع الشريعة
تركيز القطاع: متنوع
مستوى المخاطرة: عالي
عملة الصندوق: الريال السعودي
أيام التعامل: الاثنين والأربعاء
مدة السداد عند الاسترداد: 5 أيام عمل

أهداف الصندوق:

هو صندوق عام مفتوح يدار من الباطن ويستثمر في محفظة من الأسهم الخليجية – باستثناء السعودية – المتوافقة مع الضوابط الشرعية المقرة من الهيئة الشرعية ويهدف إلى تحقيق تنمية رأس المال على المدى الطويل.

سياسة الصندوق:

يقوم الصندوق بالاستثمار بشكل رئيسي في أسهم الشركات الخليجية المدرجة في أسواق الإمارات العربية والكويت وقطر والبحرين وعمان المتفقة مع الضوابط الشرعية.

ولتحقيق أهدافه يمكن للصندوق أن يستثمر في الآتي:

  • الاستثمار في أسهم الشركات الواقعة خارج المؤشر والأسهم المدرجة في أسوق الأسهم الموازية بما لا يتجاوز 10%.
  • الاستثمار في الشركات الخليجية المدرجة خارج بلدانها.
  • الاستثمار في الطروحات الأولية.
  • الاستثمار في حقوق الأولوية المتداولة.
  • الاستثمار في الصناديق العقارية المتداولة (ريت).
  • الاستثمار في صناديق المؤشرات (ETFs).
  • الاستثمار في أدوات أسواق النقد والصكوك المتوافقة مع الضوابط الشرعية المقرة من الهيئة الشرعية والمصدرة من أطراف نظيرة سعودية وخليجية ذات تصنيف ائتماني استثماري (المصنفة من أي جهة تصنيف ائتماني) وفي حالة عدم توفر تصنيف ائتماني لبعض تلك الأطراف المصدرة سيقوم مدير الصندوق بدراسة وتحليل وتقييم أدوات أسواق النقد والصكوك المعنية قبل اتخاذ القرار الاستثماري بما يشمله ذلك من تحليل ائتماني للمصدر وللأوراق المالية ذات العلاقة. ولن يتجاوز الحد الأعلى مع أي طرف نظير نسبة 25% من صافي قيمة أصول الصندوق.
  • الاستثمار في وحدات صناديق الاستثمار والتي تقوم بشكل رئيسي بالاستثمار في المجالات الاستثمارية المذكورة أعلاه، وبما لا يتنافى مع متطلبات لائحة صناديق الاستثمار.
  • يجوز للصندوق أن يحصل على أي تمويل لحسابه بشرط أن لا تزيد على 10 % من صافي أصول الصندوق، وينبغي أن يكون هذا التمويل مقدماً من البنوك ويكون على أساس مؤقت ومتوافقاً مع الضوابط الشرعية، ولا يجوز للصندوق رهن أصوله أو إعطاء الدائنين حق استرداد ديونهم من أي أصول يملكها، ما لم يكن ذلك ضرورياً لعملية الاقتراض المسموح له بها.

الحدود الدنيا للاشتراك، للرصيد، للاشتراك الإضافي وللاسترداد:

الحد الأدنى للاشتراك أو الرصيد: 5000 ريال سعودي

الحد الأدنى للاشتراك الإضافي أو الاسترداد: 1000 ريال سعودي


الرسوم والمصاريف:

رسوم الاشتراك: بحد أعلى 2% من قيمة الاشتراك

رسوم الإدارة: 1.85% سنوياً من قيمة صافي أصول الصندوق

   

الأداء السابق ليس بالضرورة ضماناً على الأداء في المستقبل. كما أن قيمة الوحدات والدخل الناتج منها وأسعارها يمكن أن تنخفض وترتفع في أي وقت. ومن الممكن أن يسترد المستثمر مبلغاً أقل من المبلغ الذي استثمره في الأصل، كذلك الأتعاب التي تترتب على الصندوق والتغيرات في أسعار صرف العملات قد تؤثر بشكل سلبي على قيمة أو سعر أو دخل الورقة المالية. على المستثمر الرجوع إلى مستشار استثماري مؤهل لتحديد مدى ملاءمة استثماره في هذا الصندوق والمخاطر المحتملة. وللحصول على مزيد من المعلومات عن الصندوق قبل الدخول في الاستثمار يمكنكم الرجوع لشروط وأحكام الصندوق وقراءتها بعناية وحرص بما في ذلك المخاطر المتعلقة في الصندوق. تتوفر نسخة من الشروط والأحكام من خلال موقعنا على شبكة الإنترنت.

جوال الرياض المالية

جوال الرياض المالية

أفضل طريقة للتحكم في حساباتك ورصد استثماراتك بسهولة ودون أي تعقيدات. تم تصميم تطبيق رياض تداول موبايل خصيصاً ليمكنك من الوصول إلى استثماراتك من خلال هاتفك المحمول مباشرةً أثناء تنقلاتك أو سفرك.
خدمات التداول الدولية

خدمات التداول الدولية

مع تزايد الاهتمام باستراتيجية التوسع وتنويع الاستثمارات في الوقت الحالي، تسعى الرياض المالية لتوفير أسهل الطرق لتحقيق أهدافك بتنويع استثماراتك في أهم البورصات العالمية من خلال الخدمات الإلكترونية وعن طريق الوسطاء بشكل سريع وكفاءة عالية وبما يتوافق مع متطلباتك الاستثمارية.